مدونه لمساعده المبتدئين

مقالات مفيدة لتطوير أعمالك التجارية بموقع ebay & amazon

من أين أبدأ ؟

عندما قررت أن أبدا المجال, بتلك الفتره بالفعل لم أعرف من اين ابدا وأي منتجات أبيعها !!
كانت يدور برأسي أفكار عديده يوميا, أصبحت أرى كل العالم عباره عن $$$$$$

اي منتجات ممكن ابيعها ؟؟ بالفعل لا اعرف ؟
يوما ما بحثت بموفع eBay وبالصدفه ووجدت بان بعض البائعين يبيعون
صدف " seashell "

بتلك الفتره بالفعل لم اصدق ماذا ارى لأن :
1- اسعار الصدف جدا جميله
2- أسكن بجانب البحر وعلى ضفه البحر ( الكثير من الصدف )
3- لم يكن عندي مهنيه بانواع الصدف

اذكر بذلك اليوم أخذت زوجتي وابني وبدأنا نبحث على الصدف لبيعهم بموقع eBay )))
والان بالفعل عندما أتصور حياه المبتدئين بالمجال اتذكر بدايتي.
انا اعلم بان البعض بحيره كل الوقت ماذا ابيع ومن اين ابدأ وكيف انجح ؟
فهذا طبيعي جدا

ملاحظه :
اذا اصبحت تنظر للعالم والمنتجات من حولك بمنظار $$$$$$ اذا انت بالطريق الصحيح
لانني أتوقع أساس النجاح هو عندما تتغير افكارك.
وتوقع اليوم ممكن ان تبدا بيع الصدف " seashell " ومستقبلا " أحجار كريمه "

غير أفكارك تنجح 


أحب أن أكتب كل ما يدور بذهني ..

توجد نقطه أساسيه بحياه الكاتب, فأنا بالفعل الأن أشعرها.
لا استطيع وصفها ولكنني سوف احاول توصيل الفكره
وهدفي أن تفهم قصدي بنهايه المقاله...

حسب رأيي الكاتب هو ممثل من وراء الكواليس, يبكي, يحزن, يفرح ويعيش قصته أثناء كتابته لتوصيل الفكره لنا بأحاسيسه.
الكاتب يريد ان يعبرعن نفسه بالكتابه لاخراج طاقه أو تعابير الموجوده به, فهو يطمئن عندما يسمع من الاخرين بان الفكره قد وصلت لنا. وهكذا ضمير الكاتب يرتاح...

وهنا أريد التركيز على كلمتين " الضمير يرتاح " ...
الكاتب ضميره يرتاح فقط عندما يوصل لنا فكره بأحاسيسه وشعوره التي يعيشها أثناء كتابته
والهدف بالنهاي أن يرتاح ضميره ولهذا السبب يكتب ويعبر.

الان اريدك ان تفكر للحظه ما هي راحه الضمير !!!

اذا لم تستنتج الاجابه بعد... !!

فأنا سوف أقول لك ما هي راحه الضمير.

راحه الضمير : هي ان تخرج كل ما عندك من شعور..
فرح, سعاده, حزن, يأس, بكاء, فشل, مشاكل,أخطاء, صعوبات وعوائق بحياتك للعالم أجمعين
لا تخجل بما تشعر, لأن كل واحد مننا لا يشعر بما ذكرأعلاه فهو ليس انسان

اذا انت فشلت أو أخطئت أخرج للعالم وقل لهم أنا فشلت وأخطئت فلا تخجل, لأنك سوف تصبح أقوى بنظرهم.
والسبب هو أن 95% من الناس غير قادرون بالتعبير عن نفسهم وأخطائهم وفشلهم
سواءا ان كان كتابة أو علنا

بالنهايه
عبر عن شعورك وفضفض بأي حاله من الحالات, فلا تخف من الدنيا لأننا كلنا انسان
هكذا ترتاح

انا الصراحه كنت عم بتناقش بموضوع انا وصديق عزيز علي وبالفعل شخص الذي حقق الكثير من أحلامه ...

بعد النقاش فكرت بالحكي الذي جرى بيننا وبالفعل استنتجت شغله صغيره ويمكن مش الكل يفهمني ...

ولكن راح أحاول اوصل الصورة :
استنتجت أن النجاح هو بالضبط كحب رجل لفتاه،
والفتاه لا تحب او لا تريد الشخص الذي يحبها.

تقريبا هذا بالطبع ما يحدث لنا جميعا ببدايه طريقنا عندما نسعى الى النجاح...
النجاح هو كفتاه انت تحبها وهي لا تحبك !!!

أمامك خيارين :
١- تتخلى عن ما تحب وتريد
٢- او تسعى إلى ما تحب وتريد

اذا أثبت جدارتك سوف تحظى على الفتاه التي تريدها
وهكذا هو النجاح بالضبط لا فرق بينهما.

النجاح ببدايه طريقك إليه هو لا يحبك ولا يريدك بتاتا بان تنجح.
لذلك توقع أن تحزن , تبكي, تصرخ بالضبط كحبك لفتاه لا تحبك.


ولكن عندما تصل الى قلبه ( النجاح ) لن يتخلى عنك ابدا ،
والسبب هو :
لانه سوف يشعر بأنك رجل
( بالضبط كفتاه أحبت رجل )...

تحياتي
لمن يفهم ما أقصد ...

قل لي من صديك أقل لك من انت

أما بالنسبه لك :
قل لي من هو مدربك أقل لك كيف سوف تنجح...

طبعا شعورلا يوصف بعد التدريب الذي استمر 3 أيام من الساعه التاسعه صباحا حتى العاشره ليلا.
وهذا جزء صغير من التدريب لان ـمامي بعد 18 شهر تدريب مع ميكولا لاتنسكي.
سبق وذكرت من هو مدربي الشخصي Mykola latansky.


Mykola latansky : فقط للتذكير ميكولا لاتنسكي هو المدرب الأوكراني الوحيد الذي أختار لنفسه أفضل المدربين عالميا بالتنميه البشريه ومنهم :


1-Brian Tracy


2- jack confield


3-Lisa Nichols


وكلهم من مؤسسي الفلم العالمي ( السر  The secret ) وغيرهم من المدربين.
لا أريد أطاله الشرح ولكن حتى تنجح مفروض أن تأخذ فكره عن هؤلاء الأشخاص
عن حياتهم وأهدافهم ؟
من أين بدأوا وكيف بدأوا ؟ وأن تفهم منهم أسس وقواعد النجاح؟
اذا قلت لي من هو مدربك سوف أقل لك, كيف سوف تنجح !!

1- والان هل هذه المعرفه التي أتعلمها من " ميكولا لاتنسكي" لمده 18 شهر لها سعر ؟
أي نعم لها سعر 7950$.

2- هل هذه المعرفه سوف تعطيني اتجاه صحيح بحياتي ؟
بالطبع, لان بدون مدرب لا يوجد نجاح

3- ما هدف المدرب ؟
أن تنجح أنت, لان أذا نجحت انت هو أيضا سوف ينجح أكثر.

4- ما هو هدفي أنا من هذا التدريب ؟
كل هذه المعلومات مستقبلا سوف تكون بموقع الاكاديميه .


ولأن نجاحكم هو نجاحي.

 

 

 

عندما أنهيت دراستي ورجعت الى البلاد !

أضطريت العمل بمجال لا يخص مجالي بتاتا ( لأسباب عديده ).
سوف أبدأ من هنا عندما كنت طالبا كنت دائما أبحث عن فرص للعمل بالانترنت لانني كنت ولا أزال على يقين بان الانترنت هو المستقبل, وجميعنا غدا سوف نكون به
( هذا موضوع ليس للجدال ).

طبعا بسبب عدم المعرفه خسرت مبلغ بالنسبه لي كطالب.
المبلغ كان تحويشه العمر وهدفي كان بان أكمل دراستي به. حين أنهي دراستي ولكن بالفعل أحيانا, تجري الرياح بما لا تشتهي السفن.

المهم هو بعد الخيبه الكبيره أنجبرت بان ارجع الى البلاد وأعمل بعمل لا يخص مجالي بتاتا حيث بتلك الوقت لن استطع ان أكمل تعليمي بسبب صعوبه الحياه من ناحيه اقتصاديه
بتلك السنه رزقت ب ابني, وكون ان زوجتي كانت جديده بالبلاد فكانت تصنف بالبلاد من الناس الدرجه الثانيه ( لا يحق لها العمل عدا عن ذلك لا تعرف لغه ).

الحياه كانت جدا جدا جدا جدا صعبه راتبي الشهري يكاد يكفي ايجار الشقه وطعام الولد وزوجتي فقط
أما انا كان طعامي بالفندق. يوميا كنت أعمل 12 ساعات. من العاشره صباحا الى العاشره مساءا.
اينما أعمل كنت بالفعل احاول أن اثبت جدارتي وكان هدفي وقتها هو التقدم بمجال العمل
وطبعا الهدف بالنهايه كان هو ان يزيد راتبي الشهري طبعا ( علاوه ).

بالفعل بعملي تقدمت كطباخ, ولكن المضحك كان بأن الراتب لن يتقدم كثيرا.

الامر أصبح مضحك ومتعب وبالفعل لا يطاق, وهنا أتى الشعور بأنني " عبد لعملي "
لا يوجد وقت لنفسي !
لا يوجد وقت لعائلتي !
لا يوجد وقت لراحتي !
لا يوجد وقت لأي شئ !
وبالرغم من هذا لا يوجد راتب كافي لانهاء الشهر.

كنت أعمل بقاعه الأكل بالفندق يوميا من العاشره صباحا حتى العاشره مساءا
كنت أرى نزلاء الفندق صباحا, وظهرا, ومساءا بقاعه الأكل كل يوم.

البعض منهم كانوا يسألونني ( هل يوجد عندك بيت وعائله ؟ ) ام انك تعيش بالفندق ؟
كنت أضحك بوجوههم عندما كنت أسأل سؤال من هذا النوع,
كنت أقول هذا مدى حبي لعملي !
جوابهم كان: لم نرى بحياتنا شخص يحب عمله مثلك!

كنت أنظر دائما الى نزلاء الفندق ( الضحكه والسعاده كانت لا تفارقهم ).
بالفعل أحيانا كنت أشعرأنني غبي أو أنني لا أقدر نفسي بقدوراتي!

حتى أتى يوم القرار عندما طفح الكيل, وبتلك اللحظه وعدت نفسي
بأن أعيش لنفسي, لعائلتي, لابني, ووقتي ملكي
لأنني مؤمن بأننا ولدنا لكي نعيش.
ولكي تتمع بوقتك وبحياتك اعمل ما تحب واستخدم عقلك دائما حتى تنجح

 

بيع الصدف البحري

عندما قررت أن أبدا المجال, بتلك الفتره بالفعل لم أعرف من اين ابدا وأي منتجات أبيعها !!
كان يدور برأسي أفكار عديده يوميا, أصبحت أرى كل العالم عباره عن $$$$$$

اي منتجات ممكن ابيعها ؟؟ بالفعل لا اعرف ؟
يوما ما بحثت بموفع eBay وبالصدفه ووجدت بان بعض البائعين يبيعون
صدف " seashell "

بتلك الفتره بالفعل لم اصدق ماذا ارى لأن :
1- اسعار الصدف جدا جميله
2- أسكن بجانب البحر وعلى ضفه البحر ( الكثير من الصدف )
3- لم يكن عندي مهنيه بانواع الصدف

اذكر بذلك اليوم أخذت زوجتي وابني وبدأنا نبحث على الصدف لبيعهم بموقع eBay )))
والان بالفعل عندما أتصور حياه المبتدئين بالمجال اتذكر بدايتي.
انا اعلم بان البعض بحيره كل الوقت ماذا ابيع ومن اين ابدأ وكيف انجح ؟
فهذا طبيعي جدا

ملاحظه :
اذا اصبحت تنظر للعالم والمنتجات من حولك بمنظار $$$$$$ اذا انت بالطريق الصحيح
لانني أتوقع أساس النجاح هو عندما تتغير افكارك.
وتوقع اليوم ممكن ان تبدا بيع الصدف " seashell " ومستقبلا " أحجار كريمه "

غير أفكارك تنجح

 

من أكبر الاخطاء الشائعه

التي تحدث عند بعض المتهورين والمبتدئين بالتجاره الالكترونيه.
يانهم عندما يتعرفون على المجال ويتعرفون على ان هناك مجال يدعى " الدروب شيبنج "
بالتجاره الالكترونيه..

يفومون بالخطوات الاتيه :
يذهبون الى المواقع الصينيه بحيث انهم يعملون " طبع ونسخ " للمنتج نفسه الى حسابهم بموقع eBay
لفتره زمنيه جدا قصيره يبدأون بالبيع ويكونوا جدا جدا جدا جدا سعداء
( وكأنهم اكتشفوا امورلا احد يعلم عنها او بها )

بعد فتره زمنيه صغيره يتلقون الشكاوى من المشترين, وطبعا لا يعلمون ما السبب وكيفيه حل المشاكل, بحيث ان موقع eBay يبدأ بالتدخل, ومن هنا موقع eBay يفهمون بعدم مهنيتهم بالمجال...
وبالنهاي يأتي الشخص " الذي اغلق له الحساب " وبحقد, ويدعي :


موقع eBay اغلقوا حسابي \ ولا اعلم ما السبب !!؟

الان سؤالي موجه لك عندما تاخذ قرار بشراء هديه عن طريق الانترنت لزوجتك
مفاجئه بعيد ميلادها..
وتستقبل منتج من هذا النوع ؟ كيف بكون شعورك ؟
طبعا الكلام هنا لا يشمل فقط الملابس.

أيفوريه ( متعه ) الحياه تبدأ :

١- عندما تشعر بأن وقتك ملكك لا يوجد اي شخص أخر يتحكم به غيرك
٢- تعمل ما تحب ومتى تحب
٣- وتكسب المال من تشغيل عقلك وليس بشكل فيزي ( جسدي )
٤- عندما تستغل الانترنت لصالحك وبشكل ايجابي وليس بشكل سلبي
٥- عندما تطور حياتك دائما وللأحسن

تذكر خمس عوامل مفروض كل حياتك تطويرهم وبشكل دائم:
١- صحتك
٢- مستوى معيشتك
٣- اختيار الاصدقاء
٤- تكوين عائله سعيده
٥- ثقتك بنفسك وايمانك بالله.

تذكر دائما بان لا توجد قوه بالعالم تمنعك بأن تكون ناجحا وأثبت لنفسك بأنك قادر على كل شيء ولا يوجد شئ مستحيل.

نحن الان بسنه 2017 ومن منكم باع بهذه السنه ع الأقل منتج واحد حتى ولو بدولار واحد فقط، ولشخص لم تراه من قبل وحتى انك لم تقنعه بالشراء من عندك.

اذا بعت منتج واحد على الأقل !!
اذا كن متأكدا أن بامكانك بيع منتج بقيمه عشرات وآلاف الدولارات بالمستقبل القريب.
لان بسنه 2017 لا يوجد مستحيل ولأنك قادر على كل شيء.
وهذا ما أتمناه لكل شخص منكم.

تحياتي 

لكل شخص يثبت لنفسه بأن لا توجد قوه بالعالم تمنعه أن يكون ناجحا.

 

إعتراف صغير :

صراحه عندما أخذت القرار بتسجيل الدورات بالفعل بذلك الوقت من كثره الفيديوهات أخذ الكثير من الوقت لتسجيلهم
بذلك الوقت جدا أهملت عملي الشخصي بموقع eBay
حيث ان نسبه المبيعات قلت، وأصبح توتر بعض الشئ.

كلنا نعلم عندما عندما نجني بالشهر ع سبيل المثال 300$
فاننا نحاول تسديد متطلبات الحياه بالمبلغ نفسه.
بينما اذا قل المبلغ من شهر الى شهر يبدأ التوتر.

وعندما تجني اكثر متطلباتك بالحياه راح تكبر ( كن متأكدا ).
واذا دخلك يقل عن الاشهر القبل طبعا من الطبيعي أن تبدأ التوتر.

عندما دخلي قل طبعا السبب كان اهمالي لعملي التجاري بحساباتي بموقع ايباي.

والاشي المقلق كان انني كنت بعدني باول الطريق لتسجيل الدورات
وتجهيز الموقع.

طبعا دار جدالا صغير بيني وبين زوجتي بتلك الفتره :
وهو لماذا أهمل عملي التجاري على حساب تسجيل فيديوهات ليس من المعلوم مدى تأثيرها بالمستقبل على عالمنا العربي !!!

التوترات والتساؤلات الصراحه كانت جدا كثيره مع الوقت.
والخوف كان بان لا أبذر من وقتي ومن دخلي سدى على دورات ليس بالمعلوم كيف لها تأثير على عالمنا العربي !!!

الاشي الاهم الذي اريد أن أوصله لكم ...

بكل شخص توجد به بذره تريد ان تنمو وتثمر لتحقيق الذات ، وكل شخص يريد أن يثبت للعالم مكانته أو أن يقدم للعالم شئ مفيد.
ولكن السؤال هو كيف ؟؟؟

وقبل أن نسأل أنفسنا كيف، لي أن أحقق ذاتي!!!

المشكلة الرئيسية هي اننا نضع لنفسنا حواجز وعوائق وتسأؤلات واستفسارات كثيره، قبل البدء.
( كما هو الحال كان معي ببدايه الطريق )

وللاسف الشديد ولهذه الاسباب لا نعطي للبذره التي بداخلنا التي تريد ان تنمو وتحقق ذاتها بان تنمو
بالنهاية أفكارنا السلبيه تتغلب علينا ونبقى نحن كما نحن.


انا اتعرف يوميا على اشخاص جدد من عالمنا العربي وبالفعل اشخاص مبدعين وتوجد عندهم ما يقدموه للعالم...

فلما اسأل الشخص لماذا لا تقدم ما عندك بطريقه صحيحه :
جوابه يكون : لا اعلم كيف ابدأ ومن يحتاج الى ما عندي ؟؟


سؤالي الثاني له :
هل تحب ما تعمل ؟ جوابه طبعا أحب !

عالمنا هو ٧ مليار بنادم وممكن اكثر بشوي ...
وعالمنا العربي يحتل جزء جدا كبير منه !
فهل حسب رأيكم الان ، لن تجدوا الأشخاص من هذه الكميه تحتاج الى ما عندكم وما تقدمونه لهم ؟؟؟؟


والان :
عندما ارى رساله من شخص بهذا الشكل، أتأكد بان وقتي ونقودي لم لم يذهبوا سدى.
وهناك الكثير من العالم بعد تحتاج الى ماذا أقدمه.


كما انني متأكد :
بأن هناك الملايين من العالم تحتاج الى معرفة ما تعرفونه.
فنصيحتي لك أن كان يوجد عندك ما تستطيع تقديمه للعالم
فلا تتوقف مكانك بسبب أفكارك السلبيه.

فقط إنطلق.

 

ماذا يتكلمون عنا طلابنا

انضم الى الأكاديميه العربيه حتى تنجح انت ايضا

 

 

 

 

انضم الى الأكاديميه العربيه حتى تنجح انت ايضا

 

 

 

هذا هو سر النجاح !!

عندما قلبك ينبض كل ثانيه, ودقيقه, وخمس دقائق, وعشر دقائق, ونص ساعه , وساعه
وأنت تفكر بعملك التجاري كيف تنميه..
اذا هذا الشعور موجود عندك, فكن متأكد انت سوف تنجح

عملك التجاري هو كالفتاه أو كالورده أخذلته يخذلك وان لم تسقيه سوف يذبل.
بالفعل حتى تنجح بالفعل هنا لا يوجد سر , السر هو ان تحب ما تعمل.

تنام وتصحى بتفكر به كما انك بتفكر بفتاه احببتها ...

مفروض انك تعيش معه بأيفوريه
بحيث انك تبدا بالشعور وكانك مستعد لهدم الجبال من أجله بالضبط كحبك لأول فتاه أحببتها.
فبهذا الشكل تنجح


تنام تصحى, تاكل, تشرب, وهو عالق بعقلك وبكيانك ( عملك التجاري )
وكأنه شخص اخر مماثل لك.
تشعر بالخجل منه عندما تمر دقيقه او وخمس دقائق, عشر دقائق,
نص ساعه ان لم تفكر به أو تسعى لتحقيقه.

عندما تشعر بالخجل منه : 
يبدأ الحماس بك, وتشعر بانك بالفعل مقصر ولكي ترضيه !!

المطلوب منك هو :


ان تعمل وتجد, وأن تعمل وتجد, وأن تعمل وتجد.
بعدها تسأله هل أنت راضي عني الان ؟

وان كان جوابه: نعم


فهذه هي الايفوريه بعملك التجاري
بان يكون ( عملك التجاري ) راضي عنك.

ف للنجاح لا يوجد سر غير ان تحب ما تعمل.

استشارة مجانية consultation-icon